رسالة مصرية ثقافية
مرحبا بك أخي الزائر نشكر زيارتك ونتمني انضمامك للمنتدي
زيارتك تسر إدارة المنتدي ومشاركتكك تسعدنا وتساهم معنا بارتفاع الثقافة العامة
بعض المنتديات الفرعية والموضوعات
لا يمكنك الإطلاع عليها إلا بعد التسجيل كعضو في المنتدي

رسالة مصرية ثقافية

ثقافية - علمية - دينية - تربوية
 
الرئيسيةرسالة مصريةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا تعرف علي عشبة الزيوان (الضارة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: ماذا تعرف علي عشبة الزيوان (الضارة)   الثلاثاء 22 فبراير 2011 - 17:18

الزيوان



المقدمة:

الزيوان الأسمر من الأعشاب الضارة الحولية ومن النباتات ثنائية الفلقة Dicotyledoneae والفصيلة الدبساسية Depsaceceae وهو من أعشاب حوض البحر الأبيض المتوسط حيث تنمو مع المحاصيل الاقتصادية مزاحماً لها على الضوء والماء والهواء والغذاء وفضلاً عن أنه تعيق حتى المحصول الشائك فروعه ونوراته كما أن جذوره الوتدية العميقة صعبة الاستئصال.

هذا ويعتبر الزيوان الأسمر المسؤول الأول في الإساءة إلى سمعة أقماحنا ونقاوتها حيث ينتشر في معظم مناطق زراعة القمح في سورية ويختلط بدوره بالبذار لذا فالزيوان الأسمر من المشاكل الاقتصادية الجديرة بالاهتمام.

هذا وقد هدفنا في هذه النشرة إلى تعريف الأخوة العاملين في القطاع الزراعي بهذا العشب الضار وأهميته ومقاومته آملين أن تتحقق الفائدة المرجوة.



الاسم العلمي:

Cephalaria syriaca L Schard

والأسماء الشائعة العامة: زيوان ، روان أسمر، روان ، طردان ، شالامون..الخ

تفسر الاسم النباتي:

تعني كلمة Cephlae باليونانية الرأس وذلك إشارة إلى توضع زهرات هذا العشب بشكل هامة أو رؤيس لذا فقد عربت كلمة Cephalaria Syriaca L بالرأسة السورية وتطلق عليها بالانكليزية Syrian Scabios أسكيبورة السورية.

ملاحظة: هنا لابد من التفريق بين عشبة الزيوان الأسمر غير السامة وبين عشب الشيلم Lohum Temulentum L السامة للإنسان والحيوان والتي تعتبر أيضاً من شوائب القمح علماً أن الشيلم البري ينتمي إلى الفصيلة النجيلية Grammeae ويطلق عليه أيضاً اسم الزيوان الكاذب أو الزيوان الأبيض أو الزيوان المسكر.



البيئة ومناطق الانتشار وموسم النمو:

ينمو الزيوان الأسمر في جميع أنواع الأتربة ، في الأراضي الجافة والرطبة، البور أو المزروعة ، البعلية منها والمروية على السواء وهو شائع الانتشار في حقول القمح كما ينتشر في المراعي والأراضي المتروكة الخ..







يعتبر الزيوان الأسمر أحد الأعشاب الضارة التي تنمو في حوض البحر الأبيض المتوسط كما ذكرنا في المقدمة. فهو ينبت في جنوب أوروبا وشمال أفريقيا وغربيسوريا وفلسطين ولبنان والأردن.

الزيوان الأسمر عشب ربيعي صيفي ينتشر في معظم مناطق زراعة القمح في سوريا حيث له نفس فصل النمو.

الوصف النباتي:



يشبه الزيوان الأسمر ظاهرياً الفصيلة المركبة باعتبار أن الأزهار تتوضع بشكل هامة أو رؤوس Capitule إلا أن هناك بعض الفروق التي تمير الفصيلتين عن بعضهما سنشير إليها في حينه.



الجذرب1 Racine: تنتشر بذور الزيوان الأسمر عند توفر الظروف البيئية المناسبة وتعطي جذراً وتدياً ينمو عليه عدد من الجذور الجانبية الثانوية.

الساق ب2-ب3 Tige: الساق الأصلية غليظة موبرة ، أسطوانية وجوفاء في الأسفل وفي الأعلى تتفرع إلى فرعين وتتشعب بدورها إلى فرعين آخرين تبلغ طول الساق من 50 -125 سم الفروع الجانبية خشبية وشائكة تتخشب في المرحلة الأخيرة من النمو.

الأوراق: ب4 Feuilles: ينشأ جراء العقد أوراق متقابلة مجردة من الأذينات Stipules ويبدي تعدداً في الأشكال فالسفلية منها بطول 1-15 سم والعلوية بطول 2 سم ، وتتألف الورقة من :

· المعلاق: Petiole: شكل أغماد الأوراق المتقابلة منبسطة صغيرة وهذا يظهر في الأوراق السفلية أما الأوراق العلوية فهي لاطئة.

· القرصLimbe: الأقراص الورقية خشنة ومهدئة، السفلية منها بيضوية متطاولة تامة أو مسننة ، ومفصفصة بدقة عند القاعدة أما الأقراص العلوية فهي أفقية ، شوكية الرأس أو مستديرة القمة العصيبات متوضعة بشكل ريشي.

التكاثر: Multphoation: وهو يتم بواسطة البذور فقط

النورة ب5 Inflorescencoe: وهي بشكل هامة أو رؤيس ، نهائية رأسية ، تشغل نهاية الفروع الثنائية للساق خشنة وشوكية ولاسيما في المرحلة الأخيرة من النمو وتتألف النورة من:

· القناب Involucre:وهو يشكل القسم السفلي من النورة وتتألف من مجموعة من القنابات العقيمة وهي أوراق تحورت إلى حراشف بقصد حماية الأزهار لذا فهي جلدية وقاسية ومسورة أوتار لونها فضي أو تيني، مظللة بالبنفسجي أو البني المحمر، وقد توضعت على كرسي الزهر Receptacle بصورة حلزونية علة عدة صفوف الداخلية منها أطول من الخارجية تتبادل وتتراكب بحيث تغطي بعضها جزئياً تضيق قرص القنابة ويقطع فجأة في الوسط مشكلاً حسكة بطوله بلون بنفسجي أو بني محمر تبرز من النورة نهاياتها الشوكية بحيث تعطي منظراً شائكاً.

· الأزهار وتوابعها Fleurseltses accessories: تكلل الأزهار قمة الهامة بلونها البنفسجي أو الأزرق الفاتح مشكلة كتبة صغيرة منتصبة، شبه بيضوية تتخلل الأزهار وفي الناحية العلوية منها قنابات خصبة تتوضع بصورة حلزونية على تخت الزهرة متابعة بذلك مسير القناب. وهي أوراق قد تحورت إلى عصفات رقيقة وشفافة نتيجة الضغط المتزايد نحو مركز النورة لذا تدعى أحياناً بالعصفات العلوية لأنها تشبه من حيث الشكل الموقع العصفات العلوية للفصيلة النجيلية.

· القنيب Involucelle ب7 – ب8: وهي يخص الفصيلة الدبساسية ويميزها عن الفصيلة المركبة وهي تتألف من التحام قنبتين Brateole بحيث تشكلان حلقة تحيط بالمبيض السفلي وبالتالي بالثمرة ولذا تدعى أحياناً بالقناب الثانوي ونظراً لمضاعفته الكأس ومساهمته في الحفاظ على البذور تدعى بالكؤوس Cabcule. القنيب موبر لونه متموج بين البني والتيني وهو جالس بطول 7مم ، رباعي مقطوع، مؤلف من ثمانية حروف مطابقة لأسنان مخروطية وحسكات غير مساوية الأربعة الزاوية منها أطول بـ2-3 مرات من الحسكات الأربعة الوسطة وتتعدى الأشواك الكأسية. فيمكن اعتبار القنيب والكأس كجهاز لحفظ البذور وتأمين انتشارها بواسطة الهواء والحيوانات.



الزهرة Fleur ب7-ب9 : وهي تخضع للقانون الزهري الآتي:

5ك + 5 ت + 5 ط + 2 م

· الغلاف الزهري Perianthe

· الكأس: Cahce وهو مستديم وأنبوبي في الأسفل، ويلتصق بالمبيض السفلي وبالتالي بالثمرة وفي الأعلى تنقسم إلى خمسة فصوص خيطية ومهدبة ينمو الكأس بعد الإلقاح Caccrescent وينشأ عنه من 4-8 أشواك. فالكأس إذا ساعد القنب في الحفاظ على البذور وتأمين انتشارها بواسطة الهواء والحيوانات عند ارتيادها للمراعي، حيث تعلق الأشواك الكأسية والحسكات القنبية بصوفها وأشعارها.

· التويج Corolle: وهو أنبوبي في الأسفل، وشفوي في الأعلى مؤلف من خمس أوراق تويجية 1/3 بلون بنفسجي أو أزرق فاتح إلا أنه يبدو رباعياً ومؤلفاً من أربعة فصوص متساوية وذلك بسبب التحام وريقتي الشفة السفلى.

· الطلع An droceae : وهو يتألف من أربعة أسدية، الخلفية لا تنمو وهي سائبة كلياً وبارزة (وهذا مايميز الفصيلة الدبساسية عن الفصيلة المركبة ذات الأسدية الملتحمة) وكل منها تتألف من خيط ينتهي بمئبر محمر Anthere تضم فصين متوازيين.

· المتاع Gyneceae : ويتألف من مبيض سفلي ، متوج بقرص رحيقي، يتضاعف بالكأس، ويحاط القنيب وهو مؤلف من خبائين مفتوحين في كل منهما بويضة واحدة منقلبة (الخلفية منها لاتنمو) يعلو المبيض القلم الذي ينتهي بميسم ذي شفتين.

· الإلقاح Pollinisation: ينضج الطلع قبل نضوج المتاع Prolerendrie وهذا مما يجعل الإلقاح المتبادل ضرورياً والذي يؤمن بواسطة الحشرات التي تجذب بالرحيق المفرز من غدد موجودة في القسم العلوي من المبيض إذا فالتلقيح خلطي.

الثمرة ب8-ب9 Fruit: وهي فقيرة وتضم بذرة واحدة سمراء أو بنية اللون وفيرة الألبومين وهذا مايميز بذرة الفصيلة الدبساسية عن بذرة الفصيلة المركبة عديمة الألبومين- وهي مغلفة بالكأس ومحاطة بالقنيب، ومتوجة بأسنانهما وأشوكهما، التي تساعد على انتشار الثمار بواسطة الهواء والحيوانات.

تحتوي بذور الزيوان الأسمر على غلوكوريد Glucoside غير سام وإنما يكسب الدقيق والخبر لوناً أسمراً مزرقاً وطعماً مراً غير مستساغ ولاسيما إذا بلغت نسبة بذور الزيوان أكثر من 0.4%.



مضار الزيوان الأسمر:

ينتشر الزيوان الأسمر بين المحاصيل الحقلية وخاصة القمح الذي يعتبر من أهم محاصيلنا الاقتصادية ، ويمكن تلخيص أضراره بما يلي:

1- مزاحمة المحاصيل الاقتصادية على احتياجاتها من الماء والغذاء والضوء والهواء.

2- تؤثر على المواصفات النوعية لمحاصيل الحبوب فيسيء إلى سمعتها ويقلل من قيمتها التجارية.

3- يؤثر على المواصفات الكمية لمحاصيل الحبوب فيقلل من إنتاجها النهائي.

4- يفقر الأرض بامتصاص جذوره الوتدية للمواد الغذائية.

5- يزيد من تكاليف الإنتاج لوحدة المساحة حيث تحتاج إلى اليد العاملة والجهد والوقت لاستئصاله.

6- يلحق ضرراً كبيراً بالمراعي إذ تعلق حسكات نوراته وثماره الشائكة بالصوف أو شعر الحيوانات.

7- وجود بذور الزيوان مع حبوب القمح المعد للطحن يسبب الطعم المر.



المكافحة:

عشب الزيوان الأسمر كغيره من الأعشاب الضارة الحولية، يمكن مكافحته بعدة طرق:

أ- المكافحة الميكانيكية Mechanical control :

إن مكافحة أي عشب بأي طريقة من طرق المكافحة تتطلب:

1- معرفة كلية بالعشب ومواصفاته النباتية ، نموه ، طرق تكاثره

2- البيئة التي يعيش فيها التربة ، الحرارة ، الرطوبة.

3- معرفة موعد المكافحة.

هذا وإن استعمال اليد العاملة للقضاء على الأعشاب في حقول المحاصيل الزراعية أصبح طريقة غير فعالة في الوقت الحاضر نظراً لاتساع المساحة المزروعة وارتفاع تكاليف اليد العاملة وعدم توفرها في الوقت المناسب.

ب- المكافحة باتباع الدورة الزراعية Cropping control:

المكافحة بهذه الطريقة هي إحداث تغيير في الظروف المحيطة بالأعشاب الأمر الذي يؤدي إلى إضعافها أو عدم إنباتها.

وإن استخدام دورة زراعية تتعاقب فيها محاصيل زراعية معروفة كالبطاطا والشوندر مع القمح تساعد نوعاً ما في مكافحة الزيوان.

كما أن المحاصيل العلفية القابلة للحش تساعد على عدم السماح للزيوان بتكوين البذور والانتشار.

كما أن استعمال البذار النظيف الخالي من بذرة الزيوان وزراعته في أرض خالية من أعشاب الزيوان واستخدام الأسمدة البلدية المتخمرة تماماً كل هذا يساعد في الحصول على حبوب ومحاصيل قمح خالية من الزيوان.

ج- المكافحة الكيميائية Chemical control:

تعتبر هذه الطريقة أفضل الطرق وأنجحها لمكافحة الأعشاب الضارة وكما ذكرنا سابقاً فإن عشب الزيوان من الأعشاب الحولي ثنائية الفلقة (عريضة الأوراق) لذا يمكن القول بأن كافة المبيدات العشبية المستخدمة لمكافحة الأعشاب العريضة الأوراق مع القمح يكافح عشبة الزيوان الأسمر لذا سأتعرض إلى الحديث عن بعض المبيدات العشبية المستخدمة لهذا الغرض.

1- مبيد الأعشاب فانيرون Foneron أو بروموفينوكسيم Brmophenoxim WP 50% :

· الاسم الكيميائي 35 Dibromo 4 hydroxybencoldehytde ، 2.4 dimtro phenyl oxime.

· مركب عضوي اختياري ومسحوق قابل للبلل 50% يرش بعد الإنبات لمكافحة الأعشاب العريضة الأوراق بمعدل 1-2 كغ مادة فعالة للهكتار أو 2-4 كغ مادة تجارية للهكتار.

· أفضل مرحلة لرش المبيد هي عندما يكون العشب في مرحلة 4-5 ورقات.

· تؤثر على الأعشاب بالملامسة وله قدرة على الانتقال وليس له فعالية في التربة.

· السمية LD 50/2/7mg/Kg.

2- مبيد الأعشاب برومينال Brominal أو بروكسينيل Broxynil:

· الاسم الكيميائي 3.5 dibromo 4-hydroxyben ziorutrile .

· مبيد عضوي اختياري تؤثر بالملامسة يرش بعد الإنبات عندما تكون الأعشاب في مرحلة 2-4 أوراق .

· هو على شكل سائل له قابلية المزج مع MCPA لزيادة فعالية الإبادة للأعشاب.

· السمية LD50 190 Mg1Kg

3- بانفل Banvel أو ديكمبا Dicamba:

· الاسم الكيميائي 3.6 dichloro 0 Onisic acid.

· هذا المبيد عبارة عن مركب حامض البنزويل ويمكن استخدامه قبل وبعد الإنبات Pre and Posternergence مبيد عشبي اختياري له قدرة الانتقال يمكن مزجه مع McPA 24 –D له نسب استخدام مختلفة حسب طبيعة الأرض ونوع الأعشاب.

· المحاصيل العريضة الأوراق حساسة جداً لهذا المبيد يجب الحذر عند استخدامه.

· السمية LD50 1040 mg/Kg.

4- مبيد الأعشاب ترايبونون Tributon أوفورتوكس Phortox:

· الاسم الكيميائي 2,4,5 Trichlorophenoxy accitic acid .

· مبيد عشبي اختياري انتقالي برش بعد الإنبات يستخدم لمكافحة الأعشاب العريضة الأوراق وتؤثر على النباتات المتخشبة وهو من مركبات حامض الفينوكسي.

5- مركبات حامض الفينوكسي: هذه المواد جيدة في مكافحة الأعشاب العريضة الأوراق في القمح أذكر منها :

· 24 D ester سريع الذوبان شديد السمية كثير النظائر.

· 2.4 Darmin سهلة الذوبان سميتها وسط معتدلة النظائر

· MCPA يشبه سابقه أكثر مكوثاً في التربة.

وهنا لابد من الأخذ بعين الاعتبار:

1- الدقة في تطبيق التعليمات الموجودة على المبيد

2- الدقة في استخدام الجرعة المقترحة

3- الرش في الوقت المناسب

4- استخدام أجهزة رش ذات ضغط منخفض .

5- عدم التعرض لملامسة المبيد للجلد أو استنشاقه عن طريق التنفس.

6- عدم استخدام النباتات المرشوشة كعلف للحيوانات

وفي الختام أقول: درهم وقاية خير من قنطار علاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
 
ماذا تعرف علي عشبة الزيوان (الضارة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رسالة مصرية ثقافية :: علم الزراعة والإنتاج الزراعي :: بساتين ( خضر - محاصيل - فاكهة)-
انتقل الى: