رسالة مصرية ثقافية
مرحبا بك أخي الزائر نشكر زيارتك ونتمني انضمامك للمنتدي
زيارتك تسر إدارة المنتدي ومشاركتكك تسعدنا وتساهم معنا بارتفاع الثقافة العامة
بعض المنتديات الفرعية والموضوعات
لا يمكنك الإطلاع عليها إلا بعد التسجيل كعضو في المنتدي

رسالة مصرية ثقافية

ثقافية - علمية - دينية - تربوية
 
الرئيسيةرسالة مصريةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأزهار المقطوفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: الأزهار المقطوفة    الإثنين 30 أغسطس 2010 - 19:09

يعتبر إنتاج الأزهار المقطوفة من المجالات الرئيسية فى نباتات الزينة ، حيث تمثل مصدراً جيداً للدخل الفردى أو القومى الناتج عن التسويق المحلى أو التصدير للعديد من أنواعها نظراً لما تتميز به من سرعة دوران رأس المال ، لذا فإن عديداً من بلاد العالم يعتمد اقتصادها درجة معقولة على إنتاج الأزهار مثل هولندا ، وإسرائيل والمانيا ، الأرجنتين ، غيرها .
بالنسبة لجمهورية مصر العربية فإن إنتاج الأزهار المقطوفة مازال بالرغم من توفر الظروف البيئية والمناخية لإنتاجها يعتمد على عدد محدود من الأنواع ، تكفى للتسويق المحلى ، ويصدر عدد قليل منها ويمثل الورد والجلاديولس النسبة الكبيرة من الأ زهار المصدرة وتشمل الأزهار المقطوفة نباتات حولية مثل الأقحوان ؛القطيفة ؛حنك السبع ؛المنثور ؛الجبسوفيلا؛القرنفل المفرد ؛كما تشمل نباتات عشبيه معمرة مثل الجيربيرا ؛القرنفل المجوز ؛كماأن العد يد منها يتبع الأنواع البصلية (bulds) مثل الجلاد يولس ؛التوبروز؛ الفريزيا؛ عصفور الجنة ؛التيوليب؛الليليوم والداليا ؛النرجس والأيرس .ومنها أيضاً نباتات شجيرية مثل الورد ؛بنت القنصل ؛كما أن هناك نباتات كا الأوركيد يمكن أن تستخدم أزهارها.
على أنها بالرغم من اختلاف طبيعة نموها وطريقة إنتاجها ؛تتشابه فى إمكانية إحتفاظ أزهارها بنضارتها لفترة معقولة بعد القطف سواء بوضعهافى الزهريات نتسيقات مختلفة تحتوىعلى الماء فقط أوالمضاف له إضافات مختلفة كما سنذكربعد
.إلا أنها تختلف فى درجة تخشب الحامل الزهرى فمعظمها يتميز بأن الحامل الز هرى غض أو طرى به نسبة عالية من الماء .والقليل منها الورد ؛التوبروز ؛الأراولا ؛كما أن منها ما يحمل زهرة واحدة كا لورد ؛القرنفل؛عصفور الجنة
والعد يد يكون له حامل نورى أى يحمل أكثر من زهرة مثل حنك السبع ؛المنثور؛ الجلاديولس والتو بروز وهكذا
.ولاهمية هذه الأزهامن الناحيتين التجارية والجمالية فإنه من المهم إلقاء الضوء على العوامل التى تتوقف عليها فترة بقاء الأزهار بعد القطف أوما يعرف ب Vase lfie وكيف يمكن إطالة هذه الفترة بحيث تمتد فترة تسويقها والاستمتاع بها لدى المستهلك .
أولاً : العوامل التى تتوقف عليها فترة بقاء الأزهار :
تختلف الأزهار المقطوفة فى عمرها بعد القطف فهناك أنواع تذبل بسرعة مثل الجبسوفيلا ، التيوليب ، والجيربيرا ، وأنواع تبقى لفترة طويلة قد تصل إلى 21 يوماً وهى أما تكون الأزهار تشمل العديد من الأزهار ( الزهيرات ) مثل الجلاديولس ، التوبروز ، حنك السبع ، المنثور تتفتح تباعاً او نورات مثل القطيفة ، الأراولا ، الداليا وهذه تتفتح أزهارها على فترة طويلة
وبصفة عامة فإن عمر الأزهار يتأثر بالعوامل الآتية :
1. درجة تخشب او صلابة الحوامل الزهرية ، فالأنواع المجوفة أو الغضة تبقى لفترة قصيرة ، أما الأنواع الأكثر صلابة كالورد ، الأراولا، عصفور الجنه فأنها تبقى لفترة أطول
2. المعاملات التى أجريت على النباتات أثناء مرحلة الإنتاج فالنباتات التى تم زراعتها فى المواعيد المقررة لكل نوع أوأجريت معاملات ما قبل الزراعة ( كما فى الأبصال من تخزين بارد ) او تم تنفيذ التوصيات المحددة للرى والتسميد المتوازن خاصة المحتوى على الفوسفور والبوتاسيوم تعطى أزهاراً ذات جودة عالية ، كما أن الأزهار المأخوذة من نباتات غير مصابة بالأمراض أو الحشرات تعيش فترة أطول مقارنة بالنباتات المريضة أو الضعيفة .
3. مرحلة القطف للأزهار : فعادة مايتم قطف الأزهار فى مرحلة تلون الأجزاء الملونة أو بدء تفتح الزهيرات السفلى من النورات ، وهذا يطيل عمر الأزهار ، على أن مرحلة القطف تتوقف على المسافة بين موقع الإنتاج والتسويق فكلما كانت المسافة طويلة تم قطف الأزهار فى مرحلة مبكرة
كما ان الأزهار التى تجمع بعد الظهيرة تكون أفضل من التى تجمع فى الصباح التالى ، او أثناء النهار حيث تتمنع بمخزون مرتفع من الغذاء .
4. الظروف المحيطة بالأزهار لدى التجار أو المستهلكين ، فالحرارة العالية تؤدى الى سرعة ذبول الأزهار أو تساقها وذلك لإحداثها خللا فى التوازن المائى للأزهار وزيادة معدل التنفس .كما يؤدى تكويم الأزهار أو عدم التهوية إلى التساقط السريع وذبول الأزهار بدون تفتح كنتيجة لتولد غاز الإثيلين
ثانياً : كيفية إطالة عمر الأزهار المقطوفة :
تبدأ الإجابة عن هذا التساؤل أثناء نمو النباتات فى الحقل أو الصوب حيث يتم إتباع التوصيات المحددة لكل نوع من النباتات المنتجة للأزهار من جهة إختيار الأصناف ، المعاملات الزراعية ، عمليات القطع أو القطف وتحديد موعده ، ثم تمتد إلى المعاملات التى تجرى على الأزهار بعد القطف التى تجرى على الأزهار بعد القطف أو ما تسمى ب Post harvest treatments وهى تعتمد على تحقيق عوامل لمنع جفاف الأزهار أى تحافظ على التوزان المائى خلال أنسجة الأزهار أوإمدادها بمصدر خارجى للعناصر الغذائية أو توفير الوسط المحيط بها بما يقلل فقد الماء أو يخفض معدل التنفس وكذلك يمنع تخليق الاثيلين
وتزداد العناية بالزهار بما يمنع أو يقلل نمو البكتيريا حيث إنهاء عامل رئيسى فى قصر فترة بقاء الأزهار خاصة لدى المستهلك أو فى المنازل
وتتلخص بصفة عامة طرق إطالة عمر الأزهار فيما يلى :
- عمل تدريج للأزهار المقطوفة بحيث توضع كل مجموعة متشابهة فى الحجم ودرجة التفتح ، الطول مع بعضها مع التخلص من الأزهار التى تحمل إصابة مرضية أو حشرية أو مشوهة لانخفاض سعرها محليا أو تؤدى لرفض الرسائل المصدرة للخارج ، وهناك مواصفات محددة تضعها جمعيات متخصصة لكل نوع من الأزهار يجب إتباعها بدقة
- وضع الأزهار بعد قطفها مباشرة فى أوعية نظيفة تحتوى على ماء ثم تنقل بسرعة إلى أماكن مظللة ليتم عليها التدريج ، ويتبعه مباشرة تعبئة الأزهار فى بوات للتصدير أو تحزم فى ربط صغيرة ( للتسويق المحلى ) مع عمل تبريد مبدئى باستعمال مبردات ( عند التصدير ) أو توضع فى مكان منخفض درجة الحرارة جيد التهوية حتى التسويق .
عند وصول الأزهار إلى مواقع التسويق تعاد الأزهار إلى درجة الحرارة المحيطة تدريجيا ، ويكون مكان عرضها جيد التهوية ، مظللا، زطباً ، ويتم إعادة قطع لقواعد الأزهار وتغمر هذه القواعد فى الماء النظيف .
- عند شراء الأزهار بواسطة المستهلك النهائى تبعاً للمواصفات المرغوبة بالنسبة له فيمكنه إطالة عمرها بمراعاة إختيار أزهار فى مرحلة متقدمة من العمر ( غير كاملة التفتح ) ثم إتباع الآتى :-
أ‌- استعمال أوانى أوفازات غير معدنية
ب‌- استعمال ماء نظيف غير مخزن ، منخفض نسبياً فى درجة حرارته بحيث يغطى 3/1 طول الحامل الزهرى ، ويتم تجديده كل 2- 3أيام
ت‌- استعمال عدد محدود من الأزهار بما يتناسب مع حجم الزهرية بحيث لاتكون متزاحمة ، مع إزالة أكبر كمية فى العمر حتى تبدو كتلة الأزهار هى السائدة ولاتؤدى الأوراق المتعفنة بواسطة الماء إلى تلوث ماء الزهرية وبالتالى تلف الأزهار
ث‌- مراعاة أن تكون قواعد الأزهار سليمة غير مهشمة حتى يمكنها إمتصاص الماء لذا يتم إعادة قطع هذه القواعد قطعاً مائلاً بسكين حاد قبل وضع الأزهار فى الفازات .
ج‌- وضع الزهارت فى أماكن مهواة وتتعرض للضوء غير المباشر أو قريبة من أماكن الإضاءة الصناعية
ح‌- إضافة مواد كيماوية منها مصادر للطاقة مثل سكر جلوكوز أو فراكتوز أو مواد تقلل نمو البكتيريا مثل المضادات الحيوية الضعيفة أو مواد تغير من طبيعة الوسط ( الماء ) بصورة تشيع على الإمتصاص مثل نترات الفضة أو (H Q C) هيدروكسى كينولين سترات أو عصير الليمون
وتوجد مواد تجارية يمكن الاستعاضة باستخدامها مثل Flora life, Petal life,Rogard,Oasis
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
 
الأزهار المقطوفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رسالة مصرية ثقافية :: علم الزراعة والإنتاج الزراعي :: تنسيق حدائق وشبكات ري-
انتقل الى: