رسالة مصرية ثقافية
مرحبا بك أخي الزائر نشكر زيارتك ونتمني انضمامك للمنتدي
زيارتك تسر إدارة المنتدي ومشاركتكك تسعدنا وتساهم معنا بارتفاع الثقافة العامة
بعض المنتديات الفرعية والموضوعات
لا يمكنك الإطلاع عليها إلا بعد التسجيل كعضو في المنتدي

رسالة مصرية ثقافية

ثقافية - علمية - دينية - تربوية
 
الرئيسيةرسالة مصريةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص وعبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: قصص وعبر    الخميس 15 مارس 2012 - 2:50

حكاية الملك والنعـــــــل


يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة جداً


أراد هذا الملك يوما القيام برحلة برية طويلة


وخلال عودته


وجد أن أقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعرة


فأصدر مرسوماً يقضي


بتغطية كل شوارع مدينته بالجلد


ولكن احد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل


وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط


فكانت هذه بداية نعل الأحذية



إذا أردت أن تعيش سعيدا في العالم


فلا تحاول تغيير كل العالم


بل أعمل التغيير في نفسك ومن ثم حاول تغيير العالم بأسره


(2)


حكاية الإعلان والأعمى


جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة


واضعا ً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها :


أنا أعمى أرجوكم ساعدوني


فمر رجل إعلانات بالأعمى


ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي


سوى قروش قليلة ..


دون أن يستأذن الأعمى


أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى


وأعادها مكانها ومضى في طريقه ..


لاحظ الأعمى


أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية


فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن ما سمعه


من الكتابة هو ذلك التغيير


فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي :


نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله



غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب


(3)


حكاية النسر والدجاج


يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال


ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار


وكان عش النسر يحتوي على أربع بيضات


ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض


فسقطت بيضة من عش النسر


وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج


وظنت الدجاجات بأن عليها


أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه


وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس


وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل


ولكن هذا النسر


بدأ يتربى على أنه دجاجة وأصبح يعرف


أنه ليس إلا دجاجة


وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج


شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء


تمنى هذا النسر


لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور


لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء


من الدجاج قائلين له:


ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور


وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعالي


وآلمه اليأس ولم يلبث


أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج .




من هنا تعلمت أن أكون نسرا إذا استطعت أن لا أكون دجاجه


- -- -- -- -- -- -




يُحكى أن غانـدي



كان يجري بسرعة للحاق بقطار ..


وقد بدأ القطار بالسير
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه


إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية
وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار



فتعجب أصدقاؤه !!!!؟
وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
فقال غاندي الحكيم
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء


أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ولن أستفيد أنــا منها أيضا

من هنا تعلمت


أن أفرح إذا فاتنـي شيء و ذهب إلى غيري


على الأقل أنه لم يذهب سدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر    الخميس 15 مارس 2012 - 2:51

سار صديقان يومين كاملين في الصحراء القاحلة ,


تلهبهما الشمس بسياطها النارية ,


وتكوي اقدامهما رمال البيداء القاسية ,حتى بلغ


بهما العطش والتعب واليأس مبلغاً شديداً ,


وبعد جدالٍ حول أفضل الطرق للوصول إلى حيث الأمان والماء


صفع أحدهما الآخر ,فلم يفعل المصفوع أكثر من أن كتب على الرمل :


( تجادلت اليوم مع صديقي فصفعني على وجهي )
, ثم واصلا السير إلى أن بلغا عيناً من الماء ,


فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا , ولكن


الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة ,
فأوشك على الغرق ,فبادر


الآخر إلى إنقاذه , وبعد أن استرد الموشك على


الغرق ( وهو نفسه الذي تلقى الصفعة )


أنفاسه , أخرج من جيبه سكيناً صغيرة ,


ونقش على صخرة : ( اليوم انقذ صديقي حياتي ), هنا بادره الصديق الذي قام بالصفع
والإنقاذ بالسؤال ,


لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل ؟ وكتبت
إنقاذي لحياتك على الصخر ؟


فكان أن أجابه : لأنني رأيت في الصفعة حدثاً
عابراً,وسجلتهاعلى الرمل لتذروها الرياح بسرعة ,


أما إنقاذك لي فعمل كبير وأصيل , وأريد له أن
يستعصي على المحو , فكتبته على الصخر .


أعجبتني هذه الحكاية , لأنني لاحظت أن هناك
في الخصومة من يقلب المودة إلى عداوة وبغضاء ,


وهناك من لا يفوت للصديق هفوة أو زلة , ومع
أن الصحيح أن نقبل الأصدقاء على علاتهم ,


مدركين أنهم مثلنا ليسوا كاملين .


( خير الاخوان من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه)


فكونوا خير الاخوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر    الخميس 15 مارس 2012 - 2:57

قصة أخرى

قصة وعظة بليغة : " لعله خير"
يروى أن ملكا كان له وزير حصيف له فلسفة في الحياة
" أن كل شيء يقدره الله خير "
فخرج معه ذات يوم في رحلة صيد برى
وعندما حان وقت الغذاء تناول الملك تفاحة
وأخذ يقطعها بالسكين فانفلت منه السكين على إصبعه فجرحه
فقال الوزير : لعله خير
فرد الملك غاضبا : وأي خير في ذلك أيها الأحمق ؟
ثم أمر به فأدخل السجن
في اليوم التالي خرج الملك للصيد وحده دون الوزير
وظل يتبع أرنبا بريا حتى وقع في وسط قوم يعبدون الأصنام
وكان هذا اليوم هو يوم تقديم القرابين فلما رأوا الملك قالوا: هذا سمين يصلح قربانا فأخذوه ليكون قربانا ولما عرض على الكاهن قال: لا يصلح قربانا لأن بإصبعه جرح فتركوه فانطلق مسرعا وقد نجا من شر ميتة فكان أول شيء فعله أن أطلق وزيره من سجنه وقال له : لقد كان قطع اصبعى خيرا عظيما فقد نجاني الله به من شر ميتة
ولكن أي خير في أنى سجنتك ؟
فقال الوزير : خير والله يا ملك عظيم فلو كنت معك لأخذوني أنا قربانا للأصنام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
 
قصص وعبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رسالة مصرية ثقافية :: المنتدي الثقافي :: مقالات وأدبيات-
انتقل الى: