رسالة مصرية ثقافية
مرحبا بك أخي الزائر نشكر زيارتك ونتمني انضمامك للمنتدي
زيارتك تسر إدارة المنتدي ومشاركتكك تسعدنا وتساهم معنا بارتفاع الثقافة العامة
بعض المنتديات الفرعية والموضوعات
لا يمكنك الإطلاع عليها إلا بعد التسجيل كعضو في المنتدي

رسالة مصرية ثقافية

ثقافية - علمية - دينية - تربوية
 
الرئيسيةرسالة مصريةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فنيات زراعة وتسميد البطاطس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eng. Ahmedzoubaa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1216
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: فنيات زراعة وتسميد البطاطس    الأربعاء 3 نوفمبر 2010 - 8:43

البطاطس solanum tuberosum L.


solanum tuberosum L.

Solanaceae Potato or Irish potato

الأهمية الإقتصادية
تأتي البطاطس الرابعة في الترتيب كمحصول غذائي – على مستوى العالم – بعد كل من القمح والذرة ، والأرز. كما تتصدر البطاطس قائمة المحاصيل الدرنية ويليها في الأهمية : الكاسافا ، والبطاطا الحلوة، واليام على التوالي.
قدر الإنتاج العالمي من البطاطس عام 1996بنحو 294834000 طناً مترياً، بينما بلغت المساحة المزروعة حوالي 18353000 هكتاراً ، وبلغ متوسط إنتاج الهكتار حوالي 16.065 طناً. في حين كان إنتاج البطاطس عام 2005 في المملكة العربية السعودية 440970 طناً ، بينما بلغت المساحة المحصودة حوالي 19330 هكتاراً ، وبلغ متوسط إنتاج الهكتار حوالي 22.814 طناً.
الاستعمالات ، والقيمة الغذائية
يحتوي كل 100 جم من درنات البطاطس المقشرة على 79.8 جم ماء ، و 76 سعراً حرارياً، و 2.1 جم بروتينياً ، و 0.1 جم دهون ، و 17.1 جم مواد كربوهيرات ، و 0.5 جم ألياف، 0.9 جم رماد ، و 7 ملليجرام كالسيوم ، و 53 ملليجرام فوسفور ، و 0.6 ملليجرام حديد ، و 3 ملليجرام صوديوم ، و 407 ملليجرام بوتاسيوم ، و 22 ملليجرام مغنسيوم ، وآثار من فيتامين أ ( في الأصناف ذات اللب الأبيض ) ، و 0.1 ملليجرام ثيامين ، و 0.4ملليجرام ريبوفلافين ، و 1.5 كلليجرام نياسين ، و 20 ملليجرام حامض الأسكوربيك.
وتعد البطاطس من الأغذية المتوازنة فيما يتعلق بنسبة محتواها من البروتين إلى محتواها من السعرات الحرارية ؛ بحيث إذا تم تناول كمية تكفي لمد الجسم بقد جوهري من السعرات الحرارية، فإنها تمده – كذلك – بقدر معنوي من البروتين؛ وهي تتفوق في هذا الشأن على غيرها من المحاصيل الدرنية الأخرى.
وتحتوى البطاطس على معظم العناصر التي يفتقر إليها اللبن ( الحليب ) ، مثل : الحديد ، و النحاس ، و والمنجنيز ، و اليود . وهي تعد مصدرا جيداً لكل من : البوتاسيوم ، والفوسفور ، و الحديد ، و والمغنسيوم ، ولكنها فقيرة في الكالسيوم.
تحتوي البطاطس على عدد من الأحماض العضوية من أهمها : حامض الأوكساليك oxalic ، والستريك citric ، و والماليك malic ، والسكنك succinic ، و الطرطريك tartaric.
الوصف النباتي:
تعتبر البطاطس من النباتات العشبية ، وهي حولية بالنسبة لأجزائها الهوائية ، ومعمرة بالنسبة لأجزائها الأرضية ، لكن زراعتها تجدد سنوياً
المجموع الجذري
عند زراعة البطاطس بالبذور الحقيقية ، فإنه ينمو من البذرة جذراً وتديًا أوليًا ، لا يلبث أن تتفرع منه جذور جانبية كثيرة تتفرع هي الأخرى إلى أن يتكون في النهاية مجموع جذري ليفي.
أما عند التكاثر بالدرنات – وهي الطريقة التجارية لتكاثر البطاطس – فتتكون للنبات جذور عرضية تخرج في مجاميع ، وتتكون كل مجموعة من ثلاثة جذور تنشأ أعلى مستوى العقد مباشرة في الجزء الموجود تحت سطح التربة من ساق النبات. ومع استمرار تكون ونمو هذه الجذور يتكون للنبات مجوع جذري ليفي . وعلى الرغم من أن الجزء الأكبر من المجموع الجذري يوجد في الثلاثين سنتيمتراً العلوية من التربة ، إلا أن الجذور قد تتعمق لمسافة 150 سم ، كما قد يصل الامتداد الأفقي لمسافة 60سم أو أكثر ويكون تفرعها كثيفاً. وتنمو معظم الجذور أفقياً لمسافة 20-40 سم قبل أن تنمو عمودياً إلى أسفل .
السيقان الهوائية
عند زراعة درنة البطاطس نجد أن براعم العين الطرفية للدرنة تنمو قبل البراعم الأخرى ، كما يسود البرعم الوسطي للعين الطرفية على باقي براعم العين ( السيادة القمية) . وإذا أزيل البرعم الوسطي بالعين الطرفية ، أو أزيلت هذه العين كلها ، فإن جميع البراعم الأخرى تنمو في آن واحد. وتعرف النموات التي تنمو على الدرنة عند إنباتها باسم Sprouts ، وتنمو قمة النبت إلى أعلى ؛ مخترقة التربة ؛ حيث يخضر لونه عند تعرضه للضوء، ويكون الساق الهوائية.
تنمو سيقان معظم أصناف البطاطس قائمة حتى إزهار النبات حينما تكون العناقيد الزهرية في القمم النامية للسيقان، وحينئذ تزول السيادة القمية ، وينمو عديد من البراعم السفلية الجانبية لتكون سيقاناً جديدة . وبمرور الوقت يؤدي ثقل الأفرع الجانبية إلى تدلي الساق الأولية لأسفل؛ فيبدو النبات وكأنه نصف مفترش. يصل طول السيقان الرئيسية إلى نحو 30-90 سم في الأصناف المختلفة. وتكون الساق مستديرة المقطع تقريباً في المراحل الأولى من حياة النبات، ثم تصبح مثلثة أو مربعة بعد ذلك. وتصبح الساق مجوفة عند النضج في معظم الأصناف ، لكن العقد تظل مصمتة ويكون لون الساق أخضر أو قرمزياً.

المدادات أو السيقان الأرضية
يبدأ تكوين المدادات أو السيقان الأرضية Stolons بعد نحو 7-10 أيام من ظهور السيقان الهوائية بعد الإنبات ، عادة ما تنمو أفقيا وتحمل أوراقا رفيعة ( أوراق حرشفية ) وبراعم جانبية ذات ترتيب حلزوني ، وبرعما طرفياً على قمة خطافية تضم عدداً من الوريقات، وعادة ما ينموعليها عدد من الجذور العرضية الصغيرة من البراعم الجانبية.وتستطيع ساق رئيسية واحدة تكوين عدد من المدادات نتيجة لتأثير عدد من العوامل الداخلية والخارجية. وتتكون الدرنات بحدوث تضخم أو انتفاخ في أطراف المدادات أو تفرعاتها ، لكن ذلك لا يحدث في كل المدادات ؛ حيث يظل بعضها دون انتفاخ ، وإذا تعرضت السيقان الأرضية للضوء ، فإنها تنمو إلى أفرع خضرية ، ولا تتكون درنات في أطرافها.
الدرنات:
تعتبر الدرنات نوعا ثالثاً من السيقان التي توجد في نبات البطاطس ؛ فهي ساق متحورة إلى عضو تخزين، وتنشأ في قمة ساق أرضية ، ويبدأ وضع الدرنات غالباً في نهاية فترة تكوين البراعم الزهرية في الأصناف المبكرة ، وعند تفتح الأزهار، أو بعد ذلك في الأصناف المتأخرة.
الأوراق:
تعطي الدرنات عند زراعتها أفرخا خضرية تكون أوراقها الأولى بسيطة ، أما الأوراق التالية لها ، فتكون مركبة ريشية ، ويبلغ طولها من 10-15 سم . وتتكون الورقة المركبة من وريقة طرفية كبيرة بيضاوية الشكل ؛ يسبقها 3-5 أزواج من الوريقات البيضاوية تحمل جانبياً على محور الورقة. وتحمل الأوراق على الساق في ترتيب حلزوني بعكس اتجاه عقرب الساعة.
تكون حواف الوريقات كاملةً أو متموجةً. وتوجد شعيرات بكثافة على الوريقات الثانوية، وبدرجة أقل على الوريقات الأولية. أما الوريقات الكبيرة التامة النمو ، فلا توجد عليها شعيرات واضحة، ولكن توجد شعيرات على العرق الوسطي.
الأزهار:
تختلف أصناف البطاطس في قدرتها على الإزهار، فبينما يزهر بعضه بغزارة ، نجد أن البعض الآخر لا ينتج سوى براعم زهرية، أو لا يزهر مطلقا، وتحمل الأزهار في عناقيد في القمم النامية للسيقان . ويتفرع حامل النورة عادة – إلى فرعين ، يحمل كل منهما عنقوداً من الأزهار. وتعتبر النورة عنقودية محدودة النمو. من المعتقد أن التلقيح الذاتي هو السائد في البطاطس ، وأن التلقيح الخلطي نادر الحدوث
ثمرة البطاطس عنبة كروية ، يتراوح قطرها بين 12 و 25 مم ، لونها أخضر عادة، إلا أنها قد تكون قرمزية أو سوداء عند النضج. وتتكون الثمرة من مسكنين ، وتحتوى على بذور كثيرة توجد معلقة في المشيمة، ويتراوح عدد البذور في الثمرة الواحدة بين صفر ، و 300 بذرة حسب الصنف. البذرة مسطحة بيضاوية ، أو كلوية الشكل ، لونها أصفر إلى بني مصفر.


التسميد:
سوف نوضح هنا برنامج التسميد في البطاطس الذي أتبع في برنامج تحسين إنتاج البطاطس بوزارة الزراعة ، المملكة العربية السعودية.
لا تحتوي معظم الترب على عناصر معدنية بدرجة تكفي للحصول على الإنتاج الأمثل من المحصول. ويجب إضافة كميات مناسبة من العناصر المعدنية المختلفة الرئيسية : النيتروجين (N) والفوسفور (P) والبوتاسيوم (K) التي يحتاجها المحصول ، وذك عن طريق السماد العضوي أو الأسمدة الكيميائية أو بهما معاً. وقد وضح من بعض الدراسات أن المحصول النامي جيداً يمتص حوالي 150-200 كجم (N) وحوالي 20 كجم (P) وحوالي 300 كجم (K) للهكتار. ومن النادر جداً أن تستطيع التربة إمداد تلك الكميات في فترة وجيزة. ويجب إضافة الأسمدة لتعويض النقص السريع في هذه العناصر. وتتم إضافة جزء من هذه الأسمدة نثرأً قبل تجهيز مهد التقاوي أو تضاف سراً (أي في خطوط على أبعاد متفاوتة من النباتات ) وتغطى بالتربة عند الزراعة. ويضاف المتبقي على جانب الخطوط بعد الانبثاق أو قد يضاف على هيئة محلول مع ماء الري.
يكثر استخدام سماد الدواجن في المملكة العربية السعودية .وقد أدى استخدامه إلى وخاصة في المزارع الصغيرة وفي الترب الخفيفة ، إلى نتائج جيدة. إذ يحتوي على النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم مجتمعة بالإضافة إلى العناصر الصغرى أو النادرة. ويمكن توقع حدوث نتائج إيجابية من استخدامه في الترب الخفيفة نظراً لآثاره الإيجابية في تحسين بناء الترب ومحتواها من العناصر الصغرى . ويخلط سماد الدواجن النقي عادة مع الرمل بمعدل جزء واحد من سماد الدواجن إلى 5-6 أجزاء من الرمل ، ويعتبر هذا المخلوط مناسباً إذا أضيف بمعدل 50م3 للهكتار تضاف عند إعداد الأرض للزراعة. ويجب زيادة استخدام السماد الأخضر في المزارع الكبيرة نظراً لتأثيراته الإيجابية خصوصاً في الترب رديئة القوام.
السماد النتروجيني:
أوضحت نتائج كثير من التجارب في المملكة العربية السعودية أن حوالي 200-250 كجم (N) للهكتار هي المقدار الأمثل لكل من المحصول الربيعي والمحصول الخريفي. وإذا لم تتم إضافة السماد العضوي ، فإن من الواجب إضافة النتروجين على هيئة سماد كيماوي .والطريقة الشائعة في حقول البطاطس التي لا تروى بنظام الري المحوري ؛ هي أن يضاف ما يقرب 150كجم (N) قبل أو عند الزراعة وحوالي 100 كجم بعد نشوء الدرنات، أي عندما تكون النباتات في المعتاد بارتفاع 15-20 سم تقريباً.
يكثر استخدام السماد المركب 15-15-6-4 والسماد المركب 18-18-5-1.5 عندما يراد التسميد وقت الزراعة. وإذا كانت الترب غنية بالبوتاسيوم بدرجة ملحوظة، فإنه يمكن استخدام السماد المركب 20-20- صفر أو 23-23- صفر . ويمكن إضافة كل تلك الأسمدة نثراً قبل تجهيز مهد التقاوي ، أو قد تضاف سراً في أخاديد وتغطى بالتربة إذا كانت آلة زراعة البطاطس مجهزة بوحدات لتسميد الخطوط ، مع ملاحظة عدم ملامسة السماد ملامسة مباشرة للتقاوي.
إذا أضيف حوالي 150 كجم (N) للهكتار عند أو قبل الزراعة ، فإنه يجب إضافة حوالي 220 كجم سماد يوريا للمحصول بعد نشوء الدرنات. وتوضع اليوريا على جانب الخطوط بواسطة سمادة الخطوط أو يدويا في المساحات الصغيرة.
وإذا أضيف 125 كجم (N) للهكتار عند الزراعة ، فإن الكمية المتبقية وهي 125 كجم ) N) يجب أن تضاف ليس على دفعة واحدة بل على دفعتين ، فعلى سبيل المثال ، تضاف دفعة بعد نشوء الدرنات والدفعة الأخرى بعد ذلك بأسابيع قليلة.
عند زراعة البطاطس تحت الرشاشات المحورية في المملكة العربية السعودية ، فإن من الشائع جداً إضافة مالا يزيد عن 60 كجم (N) للهكتار ، وحوالي 150 كجم (P2O5) قبل الزراعة . كما يكثر استخدام سماد ثنائي أمونيوم فوسفات 18-48- صفر . وبعد نشوء الدرنات يتم توزيع 20 كجم (N)للهكتار ( يوريا )على المحصول على المحصول في 5 – 7 دفعات سمادية مع ماء الري.
السماد الفوسفوري:
تعتبر ترب المملكة العربية السعودية فقيرة في محتواها من الفوسفور ، ونظراً لأن الكالسيوم عادة مرتفع ، فإن الفوسفور لا يكون متاحاً بسهولة للبطاطس أو لأي محصول آخر. وفي معظم الترب يجب إضافة 150 كجم P2O5 للهكتار بالنسبة لمحصول البطاطس إما على هيئة سماد سوبر فوسفات أو من خلال الأسمدة المركبة المستعملة لإضافة سماد النتروجين أيضا كما ذكر سابقاً. ونظراً لأن الفوسفور لا يفقد بسهولة من التربة عن طريق الغسيل ، فلا حاجة لإضافته بعد الانبثاق.
السماد البوتاسي:
يحتاج محصول البطاطس كميات عالية من البوتاسيوم، ويحتاج النبات كميات كبيرة منه في فترة وجيزة. وعلى الرغم من أن معظم أراضي المملكة العربية السعودية غنية في هذا العنصر، فإن من الواجب إضافة كميات أخرى منه كسماد كيماوي. وعند استخدام الآسمدة المركبة المذكورة سابقاً للإمداد بالنتروجين فإنها تعمل أيضاً في المعتاد على تزويد كميات كافية من البوتاسيوم ( حوالي 40 -60 كجم بوتاسيوم للهكتار). وفي الترب التي لا يتوفر فيها البوتاسيوم كثيراً، فإن تحليل التربة يكون ضرورياً لتقدير كمية البوتاسيوم التي تلزم إضافتها. ونظراً لأن البوتاسيوم من العناصر التي تفقد بسهولة مع الغسيل، فإن الترب الفقيرة في البوتاسيوم يجب أن تضاف لها دفعة ثانية بعد الانبثاق.
تحتوي الترب ومياه الري في المملكة العربية السعودية في الغالب على مستويات مرتفعة من الكلوريد ، لذا يجب أن يضاف البوتاسيوم دائما على هيئة كبريتات البوتاسيوم وليس أبداً على هيئة كلوريد البوتاسيوم. وهذا الشرط ذو أهمية كبيرة في المملكة العربية السعودية عن أي بلد آخر نظرأ لأن كلوريد البوتاسيوم يؤدي إلى تقليل محتوى المادة الجافة في الدرنات. ويجب الحذر أيضاً من الإسراف في إضافة الأسمدة البوتاسية حيث أن الامتصاص الزائد من البوتاسيوم سوف يقلل أيضاً من محتوى المادة الجافة.
من المتوقع أن كثيراً من فصائل الترب في المملكة العربية السعودية لا تحتوي على كميات كافية من المنجنيز والجديد والزنك لإنتاج البطاطس ، رغماً عن أنه من غير المعتاد إضافة هذه العناصر بصفة خاصة في حقول البطاطس بل تضاف عدة من خلال الأسمدة المركبة المستعملة في تسميد البطاطس.


علامات النضج:
1- انقضاء الوقت المخصص لنضج الصنف المنزرع والذي يتراوح مابين 100-120 يوم من الزراعة.
2- وصول الدرنات أقصى حجم لها.
3- اكتمال تكون قشرة الدرنة والتصاقها بها.
4- بداية اصفرار المجموع الخضري عند النضج.

التداول:
تترك الدرنات معرضة للهواء مدة تتراوح بين ساعة واحدة ، وساعتين بعد التقليع حتى تجف البشرة قليلاً، ثم تجمع وتنظف مما يكون عالقاً بها من طين .ويلي ذلك فرز الدرنات ؛ لاستبعاد المصابة ، والمجروحة ، وغير منتظمة الشكل.
إجراء عملية العلاج curing بهدف تكوين طبقة فلينية جيدة على جلد الدرنة ، وعلى الأسطح المخدوشة ؛ لكي تحميها من الخدش والتجريح ، ومن الإصابة بالكائنات المسببة للعفن ، ومن فقد الرطوبة والانكماش . وتجرى هذه العملية على الدرنات المكتملة التكوين والتي تستغرق حوالي أسبوع تبقي خلالها الدرنات في حرارة 10-15 º م ورطوبة نسبية من 85 -95%.
التدرج:
تدرج درنات البطاطس حسب الحجم إلى رتب معينة بواسطة آلات خاصة ، ويجرى ذلك قبل التسويق، وهو الذي قد يكون بعد الحصاد مباشرة ، أو بعد التخزين . ويجب في الحالة الأخيرة رفع درجة حرارة الدرنات إلى 10 º م قبل إجراء عملية التدريج؛ لأن إجرائها وهي باردة يجعلها أكثر عرضة للتجريح وللإصابة بالتبقع الأسود الداخلي.

أصنــــــاف البطاطس الهامة:


أجريا Agria
صنف متوسط التأخير في النضج . الدرنات كبيرة جداً، بيضاوية طولية، لونها الخارجي أصفروا لداخلي أصفر قاتم ، ناعمة ، عيونها سطحية، مرتفعة في محتواها من المادة الجافة ، تصلح لصناعة الشبس .السيقان سميكة قائمة ، لونها قرمزي فاتح ، والأوراق كبيرة. النورة كبيرة، والأزهار بيضاء اللون. مقاوم لفيرس A ، ومنيع ضد فيرس X ، ومقاوم للنيماتودا الذهبية. وهو من الأصناف الجيدة التي قيمت من خلال برنامج تحسين إنتاج البطاطس في المملكة العربية السعودية.

أياكس Ajax
صنف هولندي ، متوسط التبكير في النضج، ومنخفض جداً في نسبة المادة الجافة، مما يميز طعمه عند الطهي أو القلي، مقاوم لفيروس التفاف الأوراق وفيروس Y ، ومنيع ضد فيروس A . السيقان قليلة العدد وسميكة ، وتنتشر جانبياً في مرحلة مبكرة من النمو، ذات لون قرمزي باهت في محاور الأوراق . الأوراق كبيرة ومتهدلة. الدرنات كبيرة وبيضاوية، ولون جلدها أصفر، ولونها الداخلي أصفر باهت، العيون عميقة قليلاً . وهوكذلك من الأصناف الجيدة التي قيمت من خلال برنامج تحسين إنتاج البطاطس في المملكة العربية السعودية.


إسكورت Escort
صنف متوسط التبكير في النضج . الدرنات كبيرة، بيضاوية ، لونها الخارجي والداخلي أصفر باهت، ناعمة الملمس، وعيونها سطحية. السيقان قليلة العدد، سميكة ، ومنتشرة بشدة، خضراء اللون فيما عدا عند محاور الأوراق ؛ حيث تكون قرمزية باهتة ، من الأصناف التي تصلح للشبس وقيمت من خلال برنامج تحسين إنتاج البطاطس في المملكة العربية السعودبة.

ميركا Mirka
وهو من الأصناف الجيدة التي قيمت من خلال برنامج تحسين إنتاج البطاطس في المملكة العربية السعودية. صنف هولندي متوسط التبكير إلى متوسط التأخير في النضج ، منخفض في نسبة المادة الجافة. النمو الخضري يغطي الخطوط جيدً، يتحمل الجفاف جيداً جداً ، مقاوم لفيروس التفاف الأوراق. السيقان قليلة، سميكة ، وطويلة ، وتنشر قليلاً ، وذات لون قرمزي باهت عند القاعدة وفي محاور الأوراق. الأوراق كبيرة نسبياً ومجعدة قليلاً.

سبونتا Spunta
صنف هولندي ، متوسط التبكير في النضج، منخفض جداً في نسبة المادة الجافة، يتحمل الجفاف جداً ، مقاوم لفيروس Y ، ومنيع ضد فيروس A ، السيقان كثيرة ، وتنتشر جانبيا بكثرة ، وذات لون قرمزي عند القاعدة وفي محاور الأوراق. الأوراق صغيرة نسبياً ومتهدلة ، والنورات قليلة العدد وصغيرة ، والأزهار بيضاء . الدرنات كبيرة وطويلة ومقوسة قليلاً، ومدببة إلى حد ما من قمتها ، وناعمة ، ولونها الخارجي أصفر باهت ، ولونها الداخلي أصفر فاتح ، والبراعم سطحية جداً . كان من بين أفضل خمسة أصناف من حيث الإنتاجية العالية، وذلك في بعض التجارب التي أجريت من خلال برنامج تحسين إنتاج البطاطس في المملكة العربية السعودية.



سامبا Samba
صنف مبكر إلى متوسط في موعد النضج ، الدرنات كبيرة وبيضاوية. يتحمل التخزين جيداً . مقاوم لمرض الجرب العادي والندوة المتأخرة.


ساحل Sahel
صنف مبكر إلى متوسط في موعد النضج . الدرنات كبيرة كروية متجانسة في الشكل . يتحمل الجو الحار ، ومقاوم لمرض التثألل.

كنيبيك Kennebec
صنف أمريكي ، متوسط في موعد النضج ، منخفض في نسبة المادة الجافة. النمو الخضري قوي، ويغطي الخطوط جيداً، يتحمل الجفاف ، ومقاوم نسبياً للندوة المتأخرة، ولفيروس A وفيروس Y. السيقان قليلة العدد ، وسميكة وقائمة ، وخضراء اللون. الوراق كبيرة جداً ، والنورات صغيرة ، وقليلة العدد ، والأزهار قليلة، بيضاء اللون. الدرنات كبيرة الحجم وبيضاوية ، وقصيرة ، وناعمة ، ولونها الخارجي ضارب إلى الاصفرار ولونها الداخلي أبيض. والعيون سطحية.

دايمنت Diamant
صنف هولندي ، متوسط التأخير في النضج ، محتواه مرتفع من المادة الجافة ، نموه الخضري قوي ويغطي الخطوط جيداً. الدرنات بيضاوية الشكل باستطالة ، متوسطة إلى كبيرة الحجم، وملساء ، ولونها الخارجي أصفر، ولونها الداخلي اصفر فاتح. العيون سطحية. وهذا الصنف مقاوم للجفاف.

ديزيريه Desiree
صنف هولندي ، متوسط التأخير في النضج ، منخفض في نسبة المادة الجافة يصلح لعمل الشبس . سريع النمو ، ويغطي الخطوط بصورة جيدة، يتحمل الجفاف مقاوم لفيروس A ، وفيروس Y. السيقان كثيرة العدد ، وسميكة وطويلة ، وتنتشر جانبياً، لونها أحمر ضارب إلى البني. الأوراق صغيرة ، والنورات الزهرية كثيرة، ولون الأزهار قرمزي ضارب إلى الحمرة. الدرنات كبيرة ناعمة ، لونها الخارجي أحمر ، ولونها الداخلي أصفر باهت . العيون سطحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://resalahmasriyah.mam9.com
 
فنيات زراعة وتسميد البطاطس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رسالة مصرية ثقافية :: علم الزراعة والإنتاج الزراعي :: بساتين ( خضر - محاصيل - فاكهة)-
انتقل الى: