رسالة مصرية ثقافية
مرحبا بك أخي الزائر نشكر زيارتك ونتمني انضمامك للمنتدي
زيارتك تسر إدارة المنتدي ومشاركتكك تسعدنا وتساهم معنا بارتفاع الثقافة العامة
بعض المنتديات الفرعية والموضوعات
لا يمكنك الإطلاع عليها إلا بعد التسجيل كعضو في المنتدي

رسالة مصرية ثقافية

ثقافية - علمية - دينية - تربوية
 
الرئيسيةرسالة مصريةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تنظيم استخدام المبيدات الحشرية : توازن الخطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 225
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: تنظيم استخدام المبيدات الحشرية : توازن الخطر    الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 8:00

الحصول على غذاء رخيص وخال من المبيدات الحشرية غاية لا تُدرك

ما هو الفرق بين الخطر الحقيقي والخطر الكامن؟ يبدو أن الفرق كبير، عندما يكون الأمر يتعلق بصناعة أو استخدام المبيدات الحشرية. فالجميع يكرهها باعتبارها أشياء خطيرة وغير طبيعية. لكن الجميع يحب فوائدها المتمثلة في إنتاج ثمار سليمة ورخيصة. لذلك فإن تنظيم تصنيعها واستخدامها يُعتبر حقل ألغام؛ حيث يسعى المسؤولون الأوروبيون حالياً لعبور هذا الحقل دون أن يتعرضوا للأذى.

الفرق بين الخطر الكامن والخطر الحقيقي، في هذا السياق، هو أن الخطر الكامن عبارة عما يتم التوصل إليه في المختبر عبر اكتشاف الكمية المطلوبة من مادة معينة لقتل أو تعريض إحدى حيوانات ذلك المختبر للأذى. أما الخطر الحقيقي فهو عبارة عما يتم اكتشافه على أرض الواقع. ويتوقف هذا الخطر الحقيقي، ليس على مدى سمِّية المادة الكيميائية وحسب، بل أيضاً على كيفية استخدامها، أي الكمية المستخدمة منها والمدة الزمنية الفاصلة بين كل عملية استخدام. في الوقت الحالي القوانين الأوروبية المتعلِّقة بالمبيدات الحشرية مبنية على عامل الخطر الحقيقي. لكن البرلمان الأوروبي سوف يصدر تشريعاً في أواخر هذا العام يجعل القوانين مبنية على تخمين الخطر الكامن، بدلاً من الخطر الحقيقي.

ويرى مؤيدو هذا التشريع أنه سيؤدي إلى سحب العديد من المواد الكيميائية الخطيرة من السوق الأوروبية. المسؤول في مديرية اللجنة الأوروبية للصحة والمستهلكين وولفغانغ راينيرت يقول إن التعديلات الجديدة تقوم على المبدأ القائل إن عرض المبيدات الحشرية للبيع يجب أن يتم فقط بعد أن تكون الشركة المنتجة لها قد أثبتت إمكانية الاستخدام الآمن لها.

بيد أن العديد من علماء الزراعة يرون أن هذا التغيير ستكون له نتائج سلبية واسعة النطاق على القطاع الزراعي، وأنه سيؤدي إلى مزيد من الارتفاع في أسعار المواد الغذائية، في الوقت الذي يعاني فيه الناس أساساً من الغلاء الفاحش في أسعار هذه المواد. وقد أشار تقرير صادر عن إحدى الهيئات الاستشارية البريطانية المتخصصة في الزراعة والبيئة إلى أن إجراء أي تعديل على القوانين الحالية سيؤدي إلى انخفاض في إنتاج المواد الغذائية يصل إلى 25 بالمئة.

ولم يكن مفاجئاً اعتبار جون أتكن، مدير شركة «سينجنتا» السويسرية للمواد الزراعية والكيميائية، أن التعديلات المزمع إدخالها على القوانين الحالية في غير محلها. وأضاف أنه حتى القوانين المعمول بها حالياً تُعتبر جائرة، كونها منعت استخدام بعض المركبات الكيميائية المفيدة، مما أثر سلباً على إنتاج بعض المواد الغذائية. ثم تساءل عن الحالة التي ستؤول إليها الأمور في ظل التشريع الجديد.

إيان ديوهورست، كبير علماء السموم في مديرية السلامة من المبيدات الحشرية التابعة للحكومة البريطانية، اعتبر أن عجز الاتحاد الأوروبي عن التفكير بالمخاطر الحقيقية التي يمكن أن يشكلها مثل هذا التشريع على العالم قد يؤدي به إلى حظر مبيدات حشرية تُعتبر آمنة على الصحة، وربما عدم اتخاذ إجراء ضد بعض المواد الأخرى التي تُعتبر خطيرة.

لكن المؤيدين للتعديلات المزمع إجراؤها يقولون إن النظام الحالي القائم على تقدير الخطر الحقيقي غير كاف لإزالة كافة المخاطر المحتملة. فيفيان هاوارد، عالم السموم والأمراض في جامعة ألستر البريطانية، يقول: «كلنا نعلم أن المبيدات الحشرية تستطيع الوصول إلينا من حيث لا ندري». وكمثال على ذلك أشار إلى التحذير الذي تم توجيهه إلى المواطنين البريطانيين الشهر الماضي، والذي يحضهم على عدم تناول الخضار التي زرعوها في حدائقهم المنزلية لأن السماد المستخدم ربما يكون ملوثاً بإحدى مبيدات الأعشاب الضارة والتي تُدعى «أمينوبيراليد».

والتشريع الجديد، حسب رأي الدكتور هاوارد، يقوم على العلم والبراغماتية معاً، كونه يهدف إلى إزالة المواد السامة من طعامنا بشكلٍ كامل. ويرى أن الأمر هام جداً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار مسألة حماية الأجنة، التي تُعتبر الفئة الأكثر استعداداً للتعرض للتشوهات نتيجة التأثيرات الخارجية التي تحملها إليها المواد الكيميائية.

يمكن استخلاص عدة دروس من هذا الجدل. الأول هو أنك لا تستطيع إرضاء كل الناس طوال الوقت؛ فالحصول على غذاء رخيص وخال من المبيدات الحشرية غاية لا تُدرك. والثاني هو أن العلم لا يستطيع دائماً الوصول إلى إجابات كافية ووافية؛ فصياغة القوانين، سواء كان ذلك على أساس الخطر الحقيقي أم الخطر الكامن، لن يؤدي إلى إلغاء جميع المخاطر المحتملة، نظراً لاستحالة تحديد وقياس هذه المخاطر.

لكن هناك درس واحد يمكن أن يقدِّمه العلم للسياسيين؛ وهو أنه يجب عليهم في البداية القيام بالتجربة قبل تحديد النتائج. وفي حال فشلت التجربة يجب أن تكون لديهم الشجاعة الأخلاقية الكافية للاعتراف بالخطأ، ثم الاتجاه نحو تجربة شيء آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 225
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: تنظيم استخدام المبيدات الحشرية : توازن الخطر    الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 8:01

إستخدام المبيدات

الإحتياطات الواجب مراعاتها عند إستخدام المبيدات .

إن المادة السامة هي كل مادة تنفذ إلى داخل أعضاء الجسم بطرق مختلفة سواء بنسب مرتفعة أو بنسب بسيطه متكررة وتؤدي بشكل مؤقت أو دائم إلى إضطرابات عضوية ولذلك لا بد من توجيه الاهتمام نحو حماية الإنسان والحيوان والبيئة بشكل عام من هذه المواد وإن إتباع الطرق الآتية بؤدي إلى استعمال الأدوية الزراعية بشكل يؤمن القضاء على الآفات ويحمي الإنسان والبيئة من اخطارها .

الإحتياطات الواجب إتباعها عند تخزين المبيدات .

· لا تحتفظ بأي مبيد مخلوط بالماء لمدة طويلة لإستعماله لا حقاَ.
· لا تستعمل أوعية الشراب وزجاجاته لتخزين المبيد .
· أحفظ المبيد في مكان مظلل ، جاف، وذو تهوية جيدة .
· أحفظ المبيد بعيدا عن الأطفال.
· أحتفظ بالعبوة الفارغة للمبيد بعد الرش لمدة خمس عشر يوما.
وإذا حدثت أي حالة تسمم خذها للطبيب حيث أن مضادات التسمم تختلف من مبيد لأخر.
· يتم التخلص من الأوراق والأكياس والكراتين والفوارغ التي كانت تحتوي على المبيدات بعد الانتهاء منها منعا لإستعمالها في الأغراض المنزلية وحدوث التسمم منها وذلك في مكان يصلح لهذا الغرض وبالطريقة المناسبة.

الإحتياطات الواجب إتباعها قبل إستعمال المبيدات .

· اقرأ التعليمات المسجلة على العبوة وتفهمها.
· تأكد من صلاحية المبيد وكمية الجرعة المقررة وفترة الأمان.
· تأكد من أن المبيد فقال بالنسبة للآفة التي ترغب بمكافحتها.
· لا تستعمل المبيدات المنزلية للأشجار و النباتات فقد يؤثر عليها الايروسول المستعمل.

الإحتياطات الواجب إتباعها عند إستعمال المبيدات .

· لا تحاول فتح عبوة المبيد وشمها من أجل معرفة قوة رائحة المبيد.
· لا تحاول خلط مبيدين معا إلا بعد معرفة إمكانية الخلط حسب التعليمات المصدر المصنع .
· تأكد من الفترة التي يستمر فيها فعالية المبيد ولا تحاول جني الثمار خلال هذه الفترة التي تعتبر محرمه.
· لا تحاول استعمال المبد بنسب أقوى مما هو مبين على العبوة وحسب تعليمات المصنع .
· لا ترش في الأوقات التي تكون فيها درجة الحرارة عالية .
· الرش صباحا بعد تطاير الندى أو عند المغرب.
· رش مع اتجاه الرياح حتى لا تصاب بالمبيد الذي قد تحمله الرياح إليك .
· ألبس المعاطف الواقية وغط الأنف وألبس نظارة وقفازات وجميع ما يطلبه المصنع من الاحتياطات .
· لا ترش خلال الفترة التي تكون الزهور متفتحة وتطلق حبوب اللقاح .
· أستعمال مرشة من نوع جيد وتعمل بالضغط وتطلق رذاذ ناعم .
· يجب أن ترش النبتة وأوراقها جافة ليس عليها ندى من الماء .
· رش النباتات بكمية وافرة من المبيد حتى تغطي جميع الأوراق ويتصبب المبيد منها على شكل قطرات ( حسب نوع المبيد ) .
· أستعمال مرشة ذات قصبة طويلة لرش الأشجار أو استخدام سلم في حالة الأشجار العالية تجنب الرش وأنت جالس تحت الأشجار حتى لا تصاب عينيك بآثار المبيد.
· لا تدخن وأنت تقوم بالرش .
· محاولة استخدام العبوات التي تم فتحها بالكامل .
· غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات بعد الأنتهاء من عملية الخلط والتعبئة وبعد الأنتهاء من عملية الرش ويفضل لبس كفوف جلدية .

الإحتياطات الواجب إتباعها بعد استعمال المبيدات .

· إذا كنت تستعمل مبيد للأعشاب عن طريق الرش لا تستعمل نفس المرشة للمبيدات الحشرية خوفاَ من بقاء آثار المبيد العشبي السابق وتأثيره على النباتات الأخرى .
· اغسل أي بقعة تصيبك من المبيد فوراَ.
· لا تستعمل أغراض المبيد لاي غرض أخر.
· لا تسمح للأطفال باللعب أو لمس النباتات المرشوشة حديثا .
· أترك الملابس التي إستعملتها في الرش في الشمس والهواء الطلق لمدة عشرين يوما على الأقل .
· أن غسل المنتجات الزراعية من ثمار الفاكهة والخضراوات غسلا جيدا قبل أكلها هو أمر ضروري إذا أنه يزيل في أكثر الحالات قسما كبيرا من الرواسب الخارجية التي تشكل خطرا على الصحة العامة .
· في حال إجراء مكافحة بالمواد الكمياوية السامة يجب على أصحاب البساتين أن يضعوا إعلاناَ في مكان بارز من البستان يشير إلى أن هذا البستان قد رش بمادة سامة .


توصيات عامة حول إستعمال السموم ومزجها .

للحصول على أحسن النتائج الأقتصادية والفنية من أستعمال السموم يجب اتباع التعليمات التالية :
· استعمال السموم بالكميات المقترحة وبدقة .
· إجراء المكافحة بالوقت المناسب وعند أول ظهور اعراض الإصابة بالمرض أو الحشرة وقبل حدوث أضرار كبيرة .
· التأكد من نظافة المرش او العفارة قبل استعمال المبيد .
· خلط المبيد بقليل من الماء في وعاء خاص ثم وضع كمية قليله من الماء في المرش وسكب مخلوط المبيد المحضر سابقا عليها والتأكد من مزجه مع الماء جيدا .
· إجراء عملية الرش أو التعفير في الصباح الباكر عندما تكون الرياح ساكنة ومع إتجاه الريح .
· عدم إستعمال المبيدات على النباتات في كالة الإجهاد المائي أو المروية حديثا أو بعد هطول الأمطار إلا بعد التأكد من جفاف الأرض بدرجة تسمح بوطئها .
· التأكد من عدم وجود حيوانات مثل الأبقار والأغنام والدجاج وغيرها في منطقة المكافحة .
· عدم تناول أي مادة غذائية كالفواكة والخضراوات إلا بعد غسلها جيدا ولعدة مرات لإزالة الأثر المتبقي الخارجي من المادة الكيمائية المستعملة .
· لا تغسل إدوات المكافحة في المبيدات الفارغ فيها .
· لا تغسل الأدوات المستخدمة لرش المبيدات في المراعي والحقول التي ترتادها الحيوانات للرعي لكي لا تسبب لها التسمم أو الضرر.
· لا تستعمل أوعية المبيدات الفارغة بل اعمل على التخلص منها بعد ثقبها بدفنها في حفرة عميقة في أرض غير منزرعة وتردم جيدا .
· يجب على العاملين في رش المبيدات الزراعية السامة أن لا يعملوا أكتر من 6 ساعات في اليوم وإذا شعروا بأي ألم أو دوخة أن يسرعوا لمراجعة الطبيب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تنظيم استخدام المبيدات الحشرية : توازن الخطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رسالة مصرية ثقافية :: علم الزراعة والإنتاج الزراعي :: مكافحة الآفات-
انتقل الى: